• الملتقى الفكري الأول لمنهج العدالة الانتقالية

    بدعوة من المجموعة المتحدة، ومركز المشروعات الدولية الخاصة، انعقد "الملتقى الفكري الأول لمنهج العدالة الانتقالية"، بهدف مناقشة المفاهيم الأساسية للعدالة الانتقالية، ووضع تصور لها يصلح للتطبيق في مصر.

  • ورشة عمل حول تعزيز دور القطاع الخاص في بناء الدستور

    اليمن، صنعاء، 14-16 سبتمبر 2013- عقد منتدى التنمية السياسية في اليمن -بدعم من مركز المشروعات الدولية الخاصة CIPE- ورشة عمل حول تعزيز دور القطاع الخاص في بناء الدستور...

  • الحوكمة.. مكون رئيسي للإصلاح

    مصر، القاهرة، 5 يونيو 2013- نظم مركز المشروعات الدولية الخاصة، بالتعاون مع البنك المركزي المصري، والمعهد المصرفي المصري، مؤتمرا تحت عنوان: "الحوكمة.. مكون رئيسي للإصلاح"..

  • صدر مؤخرًا العدد الجديد من مجلة "الإصلاح الاقتصادي"

    ندعوك إلى قراءة العدد 29 (ربيع - صيف 2013) من مجلة "الإصلاح الاقتصادي"، ويحتوي عددًا من المقالات التي تناقش الأوضاع في دول الربيع العربي..

  • دور المجتمع المدني في حماية المنافسة ومنع الاحتكار

    مصر، القاهرة، 6 مارس 2013- عقدت الجمعية المصرية لحماية المنافسة، بالاشتراك مع مركز المشروعات الدولية الخاصة CIPE، وبرعاية اتحاد الصناعات المصرية مؤتمرًا..

المقال في كلمات: 
- الشركات متعددة الجنسيات لها مصلحة أصيلة في تحسين البيئة المؤسسية بالأسواق الناشئة.
- تحقيق بيئة مؤسسية أفضل يؤدي إلى خفض تكاليف ممارسة الأعمال، وعائد أعلى على الاستثمار، وزيادة مستوى الاستدامة، والارتقاء بالسمعة التجارية للشركات.
- عندما تصبح الشركات متعددة الجنسيات أكثر التزامًا بمواطنة الشركات على المستوى المحلي، فإنها تقلل من مشكلات إدارة سلاسل التوريد، مع تيسير النمو الاقتصادي المستدام.

 

يقدم هذا الدليل مبادئ وقواعد الحوكمة في قطاع الصحة لتسيير إدراج ممارسات حوكمة المؤسسات في المستشفيات. وقد تم تصميم هذا الدليل ليقود عملية وصول المستشفى لدرجة عالية من الشفافية من خلال توفير الإرشادات العامة لماك المستشفى وأعضاء مجلس الإدارة والمديرين. والإرشادات العامة للدليل تصلح للمستشفيات العامة والخاصة، سواء كانت تستهدف ربحًا أو لا تستهدف. وبالنسبة لصناع السياسيات فمن الممكن استخدام الدليل كمرجع لتطبيق ممارسات الحوكمة الرشيدة في القطاع الصحي. للأطلاع على الدليل باللغة الإنجليزية، أضغط هنا.

 

هناك ثمة علاقة قوية تربط بين حوكمة الشركات والتنمية، فمثلما تؤدي الحوكمة الرشيدة للشركات إلى تعزيز آفاق التنمية المستدامة بالدول، فإن قوة الاستدامة في المجال الاقتصادي، وما يصاحبها من إصلاحات مؤسسية، يكون من شأنه إتاحة القاعدة اللازمة لتحسين أوضاع الحوكمة بالقطاعين العام والخاص. وفي هذا الكتيب سيتم استكشاف المزيد من العلاقة بين حوكمة الشركات وعملية التنمية، مع إلقاء الضوء على أوجه الاختلاف القائمة بين الدول المتقدمة والنامية فيما يتعلق بأطر حوكمة الشركات. وبالإضافة إلى ذلك، يجري استعراض تفصيلي للمسائل المرتبطة بالعدالة، والشفافية، والمسئولية، والمساءلة، باعتبارها القيم الأساسية لحوكمة الشركات، والمبادئ الجوهرية للديمقراطية. وينطوي هذا التحليل على أهمية بالغة لتفهم صور التفاعل بين مؤسسات الحوكمة في القطاعين العام والخاص، والتي لا ينبغي تحليل كل منها بمعزل عن الأخرى. 

 

المقال في كلمات:
- مبادرة مركز المشروعات الدولية الخاصة حول التوجيه لسر الصنعة، تقوم على بناء صلات تربط بين جمعيات الأعمال -في البلدان النامية- التي تبحث عن المساعدة التقنية، ومتطوعين فرادى يمتلكون الخبرة في ذات المجال.
- مبادرة سر الصنعة تساعد المنظمات المحلية على أن تصبح مشاركتها أكثر فاعلية في اقتصادات بلدانها، وفي عملية الحوكمة بها.
- على الرغم من تباين توجهات الجمعيات المتلقية للتوجيه في سر الصنعة، فإنه يجمع بينها هدف مشترك يتمثل في تقديم خدمة أفضل لأعضائها، وأن تصبح صوتًا مستقلاً لمجتمع الأعمال الذي تمثله.

 

يؤثر الفساد في بنيان ومناهل التنمية بالمغرب، ويوقعها في شرك الإدارة السيئة التي تعيق ترجمة مسالكها إلى إنجازات ملموسة. كما يخفض الفساد من محفزات الاستثمار عبر التلاعب بالمواصفات وكبح المبادرة والإبداع والابتكار، وتتجلى معالمه في احتلال المغرب لمراتب متدنية في تصنيفات مناخ الأعمال لا تتناسب مع مقوماته وإمكانياته، وعدم استغلاله بصيغة أمثل لعمليات الخصخصة كي تنفتح الأسواق وترسخ التنافسية. فسلمت قطاعات عمومية مملوكة للدولة إلى مستثمرين من القطاع الخاص احتكروها دون غيرهم. ويرتبط الفساد في المغرب بإشكالية الريع الطاغية على المنظومة الاقتصادية، التي تكرس نظامًا احتكاريًّا يحمي الاستغلال غير القانوني، كما يؤدي غض الطرف الدولة عن الممارسات الاحتكارية وضياع التنافس الشريف، بتجاوزات مجحفة على حقوق المستهلك في مستوى الأسعار والشروط التجارية؛ مما يترتب عنه تكريس للأسواق السوداء.

 

هذه الورقة هي نتاج عمل مجموعة من شباب رجال وسيدات أعمال محافظة الغربية المهتم بالشأن الاقتصادي على المستوى الوطني والمحلي، حمل أفراد تلك المجموعة حلمًا لمحافظتهم التي لم يغادروها بأعمالهم وأسرهم إلى العاصمة حيث مركز صناعة القرار. وبعد سلسلة من الاجتماعات واللقاءات بين أفراد المجموعة، ومركز المشروعات الدولية الخاصة CIPE ، تم وضع رؤية محلية لمدينة طنطا كبداية أولية لرؤية أكبر تشمل المحافظة ككل. للأطلاع على الورقة باللغة الانجليزية، رجاء الضغط هنا.

 

المقال في كلمات:
- تقع ريادية الأعمال موقع القلب من اقتصادات السوق النشطة، والديمقراطيات التي توفر لمواطنيها الفرص. لذلك، فإن تعزيز روح ريادية الأعمال -ذات الوظائف المتعددة اقتصاديًّا- من شأنه أن يسهم في توفير سياق راسخ لتنافس سياسي صحي، ورقابة على سلطة الحكومة.
- على الرغم من أن الاقتصاد الذي يكتسب طابع العولمة يخلق فرصًا جديدة وغير مسبوقة لريادية الأعمال على مستوى العالم، تظل التحديات قائمة، خاصةً أمام عدد كبير من رياديي الأعمال في البلدان النامية العالقين في القطاع غير الرسمي. وعلى ذلك، فإن مساعدة المواطنين على الانتقال من ريادية الأعمال التي تفرضها الضرورة إلى تلك التي يتيحها توفر الفرص هو أحد مفاتيح التنمية الديمقراطية.

 

هذه الورقة هي نتاج لقاءات قام بتيسيرها مركز المشروعات الدولية الخاصة لمجموعة من الشباب المصري، المهتم بالشأن العام، بعد سلسلة من اللقاءات والاجتماعات مع عدد من خبراء الاقتصاد، وقيادات جمعيات الأعمال المصرية، وبعد استعراض العديد من تجارب التنمية والنمو الاقتصادي، المحلية والدولية. وتتناول الورقة مجموعة من المقترحات لتحفيز الاقتصاد المصري على المدى القريب من أجل تمهيد البيئة الاقتصادية للخطة طويلة الأمد، والتي تعتني بإعادة تأهيل المؤسسات والكادر البشري. وقد خرجت الورقة إلى الضوء بعد سلسلة من المناقشات واستطلاع آراء الخبراء من القطاعين الخاص والحكومي، والمجتمع الأهلي، لتحتوي على حزمة مقترحات تصلح للحوار العام من أجل المزيد من التنقيح والمشاركة الفعالة في صناعة القرار الاقتصادي، وبناء توافق مجتمعي حولها.   

 

Page 1 of 2

<< Start < السابق 1 2 التالي > End >>